العودة   منتديات المجابل > الأقسام الــعـــامــة > المجابل -العام

أخر المشاركات :

التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2011, 01:21 PM   رقم المشاركة : 11
الكاتب

الملف الشخصي








التائبه غير متواجد حالياً


 

أخي في الله النورس........

لقد أجدت بهذا الطرح الموفق الذي يضرب على أوتار حساسة لكن ؟
أين العقول التي تعي وتفهم ذلك ..
نجد ان العضو قد تعب ليرى موضوعه في اكمل صورة .. وانتظر التفاعل من الاعضاء
كي يلقى الجرعات الكافية من التشجيع لمواصلة ابداعه ..
وكذلك فكل موضوع يطرح ... ولكننا نصدم بأن كل عبارات اختزلت في كلمات بسيطة لا تعطي الموضوع حقه
لابد أن تتوفر لدينا مقومات القراءة الابداعية وهذه القراءة الابداعية
هي عملية يتفاعل معها القارئ مع النص المقروء ..
وهي الوسيلة التي تستخدم لتدريب الدماغ على التفكير الابداعي قد يكون القارئ حساسا للثغرات الموجودة في المعلومات المقدمة ..
ويولد القارئ الاحتمالات الممكنة فينتج علاقات وتركيبات جديدة معتمدا على المعلومات المقدمة .. وعلى خبراته السابقة وخيالاته
طرحك أخي في الله هادف وقيم ونحن محتاجون هذي المعلومات
لتطوير الذات

مع الشكر الجزيل أخي في الله ..
ولكن هذه البداية تبشر بغمامات من الخير ...
ودمت بكل الود

 

 




توقيع : التائبه
اللهم صل على محمد وآل محمد
وعجل فرجهم
واجعلنا من انصارهم

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 06:11 PM   رقم المشاركة : 12
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

أختي الفاضله التائبه دعمك هذا يشرفني ويشجعني وأقول لكل الأعضاء : كل على توجهاته حيث يشاء ان اراد الأخبار او التسلية والطرفة او الطبخ او المعلومة والثقافة او تطوير النفس والذات الى الأفضل وكل واحد على راحته وانشاء الله في هذا الباب ( تطوير الذات) تكون الفائدة تعم على الجميع والمسامحة ان لم اوفق في طرحي . وكما ادعوك اختي التائبه قراءة مواضي دوما وايضا الأعضاء الكرام واشعاري بأي موضوع ان لم أوفق به أو غير جيد فأنا أتقبل النقد دوما برحابة صدر ..

 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 06:22 PM   رقم المشاركة : 13
الكاتب

مجابلي مبدع

الصورة الرمزية شذى الورد

شذى الورد غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








شذى الورد غير متواجد حالياً


 

تسلمًٌُِ‘ اِلآِيآديِ ع الموضوع
الرآإأ‘قيِ وِالمميزِ ,’ بإنتظآرِ
ماَ ‘ جًدْ دآئمآّ ,’ لرِوِ؛حكِ

موِدتيِ‘


 

 


رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 06:57 PM   رقم المشاركة : 14
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شذى الورد
تسلمًٌُِ‘ اِلآِيآديِ ع الموضوع

الرآإأ‘قيِ وِالمميزِ ,’ بإنتظآرِ
ماَ ‘ جًدْ دآئمآّ ,’ لرِوِ؛حكِ
موِدتيِ‘




مشكوره اختي شذى الورد على مرورك العطر وتسلم اناملك... النورس

 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 07:03 PM   رقم المشاركة : 15
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

هل تمتلك سمكة قرش؟




يبلغ عدد سكان اليابان حوالي مائة وثلاثين مليون نسمة، بكثافة مقدارها ثلاثمائة وسبع وثلاثين نسمة في الكيلومتر المربع . وحوالي ثلاثة أرباع المساحة هي غابات جبلية لا تصلح للزراعة .


ولذا يكثر السكان على الشواطئ . ومن هنا كان السمك طعاماً رئيسياً في اليابان . ولمعرفة مدى اهتمام اليابانيين بالسمك فقد أحصيت حوالي أربعين مجلة علمية

( معظمها باللغة اليابانية )" تنشر أبحاثاً عن السمك والثروة السمكية . وتكاد لا تخلو جامعة في اليابان من كلية أو قسم لدراسة هذا الموضوع . بل هناك جامعة متخصصة بالدراسات السمكية . إضافة إلى وجود عدة جهات تمول أبحاث هذه الثروة . ولا عجب في هذا فاليابانيون يصطادون حوالي خمسة عشر بالمائة من الثروة السمكية في العالم " في المرتبة الثانية بعد الصينيين " .






وقد قرأت في موقع الجيش السنغافوري هذه القصة عن اليابانيين وحبهم للسمك الطازج فأحببت أن أنقلها لكم .

إنه منذ عقود لم يعد السمك يقترب من الشواطئ اليابانية . وقد حل اليابانيون هذه المشكلة فصاروا يصطادون في عرض البحر والمحيط بعيداً عن السواحل . ومع الزمن كبرت قوارب الصيد وأصبحت تبتعد أكثر عن الشاطئ .

لكن هذا يؤخر وصول السمك إلى البر مما يعني أن السمك لن يكون طازجاً !
لحل هذه المشكلة صارت سفن الصيد تحمل معها الثلاجات والمجمِّدات التي يوضع فيها السمك فور اصطياده . وهذا أدى إلى ازدياد حجم السفن وأصبحت تبتعد عن السواحل أكثر فأكثر، وبالتالي زاد زمن بقائها بعيداً عن الشاطئ .
فهل في هذا مشكلة؟


نعم ! السمك الآن لم يعد طازجاً ! لأنه موضوع في الثلاجات والمجمِّدات، أي صار الناس ينظرون إليه على أنه مجمَّد وليس طازجاً ! فانخفض سعر السمك الذي يتم صيده وتجميده بهذه الطريقة ! ما المشكلة في هذا؟ المشكلة واضحة فالسعر المنخفض يؤدي إلى عدم الرغبة في جلب المزيد من السمك إلى السوق !



فما الحل؟






اليابانيون دوماً عندهم حل ! فقد صاروا يحملون معهم في سفن الصيد أحواضاً كبيرة مملوءة بالماء، يضعون فيها السمك،
فيبقى حياً إلى أن يصل إلى الشاطئ فيخرجونه للبيع !
إنها فكرة ذكية ولا شك .
لكن ما الذي حصل بعد ذلك؟
لقد اكتشفوا أن السمك يصل إلى الشاطئ وهو يشعر بالكسل والخمول !
لأن السمك يزدحم في الحوض فلا يتحرك كما كان يتحرك في البحر ! وبالتالي فإن طعمه يختلف عن طعم السمك الطازج !
ما لهؤلاء اليابانيين؟ إنهم لا يعجبهم العجب


وكيف يستطيع الصيادون إرضاءهم؟


والحل دوماً موجود عند اليابانيين .

فقد وضعوا فرخاً صغيراً من سمك القرش في الحوض !



ولماذا؟


حتى لا يتوقف السمك في الحوض عن الحركة
هرباً من سمك القرش!!





وتعليقي على القصة





هو أن التحدي الذي وُضع فيه السمك جعله في حركة دائمة وسريعة من أجل أن يبقى على الحياة !


وهذا ما يريده الصيادون
أن يصلوا بالسمك إلى الشاطئ وهو يشعر بالحيوية ويبقى طعمه لذيذاً لأنه طازج بالفعل !
ولاشك أن القرش يأكل بعضاً من السمك لكن ما يأكله نسبة ضئيلة لا تُذكر




هل ما أصاب السمك من خمول وكسل في الحوض هو ما يصيبنا - نحن البشر - عندما لا نعيش أمام تحديات؟


وهل التحديات تبقينا في نشاط دائم؟





إن النجاح



لا يتم في الحياة السهلة التي ليس فيها تحديات!!





فلنستخدم كل ما وهبنا الله من مهارات وإمكانات ومصادر لنعمل شيئاً مختلفاً

عما يعمله الكسالى والخاملون.




ليضع أحدنا فرخاً من سمك القرش خلفه ولينظر إلى أي مدى سيتقدم في هذه الحياة .


فالمواقف الصعبة تنتج الهمم العالية

 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 08:22 PM   رقم المشاركة : 16
الكاتب

الملف الشخصي








التائبه غير متواجد حالياً


 

أخي النورس ..........

أخي موضوعاتك شجية وكلمات جميلة وإحساس صادق وأسلوب قوي
مثقل بتفاصيل اللحظة وقدرتك بائنة في رسم الحدث ونسجه
معلومات قيمة واكثر من رائعة تهم كل فرد في هذه الحياة
وهذي الدرر التي هي اساس حياتنا
وانا شخصيا لم تكن عندي خلفية عن هذه المعلومات
جزاك الله خيرا على هذه الدرر في ميزان حسناتك ان شاء الله
ونحن في أشد الحاجة الى مثل هذه المعلومات التي تنير بها بصيرتنا
خيالك مفتوح وقابل لأن يتصاعد باتجاه الجمال وننتظر جديدك
ودمت يكل الود على الكم الهائل من المعرفة

 

 




توقيع : التائبه
اللهم صل على محمد وآل محمد
وعجل فرجهم
واجعلنا من انصارهم

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 08:30 PM   رقم المشاركة : 17
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

( كيف تكونين فتاة لبقه )

افتخار :
لا تفاخري بجمالك ولا بمالك ولا بأصلك الطيب ، فلست أنت صانعة شيء من هذا ، وخير لك ان يتحدث الناس عنك من أن تتحدثي آنت عنها فيقال إنك حديثة نعمه أو مغرورة .


آلامك:

إذا كنت تشعرين بألم لأي سبب اعملي في صمت على إزالة أسبابه ولا تقضي طول الوقت في الشكوى منه وشرح أطواره فإن لكل إنسان متاعبه وآلامه التي لا تسمح له بالاهتمام بالآم الآخرين .


بسمه :

البسمة عنوان الرقة والذوق السليم ،فاجعليها ملازمة لك ، ابتسمي عند المصافحة للقاء والوداع
وابتسمي عند الاستئذان وعند السؤال عن شئ وعند تقديم الشكر .


ثمن :
إذا اشتريت هديه فانزعي البطاقة التي عليها الثمن قبل أن تهديها لأحد.

سمنه :

إذا جلست في مجلس فيه امراءة سمينه ....لا تتكلمي عن الرشاقة ولا عن متاعب السمنة ولا عن قبح الكرش .........حتى لا تظن انك تقصدينها .

شهادة:

لا تفتخري بما تحملينه من شهادات فليست الشهادة دائما دليلا على الثقافة الواسعة ...لكن الدليل عليها كل
امك وسلوكك .

مطبخ :

إذا دعتك صديقه لتناول الطعام عندها ورأيت أنها مشغولة في أعداد الأكل فلا تذهبي إليها في المطبخ وتقحمي نفسك في عملها بدعوى مساعدتها .. إن هذا العمل قد يسبب لها ارتباكا مع انك ودك تساعديها ..وبعض الناس ما يحبون أحد يطلع على طريقتهم في الطبخ ...فلا تتلقفين إلا إذا دعتك لمساعدتها .


المسنون :

عندما يدخل المجلس أحد كبار السن علينا أن ننهض لاستقباله والحفاوة به وان نجلسه في افضل مكان ..وإذا أبدى المسن رأيا يخالف رأيك فتقبلي هذا الرأي بصدر رحب ولا تتبرمي .


آداب :

يجب النظر في وجه الشخص الذي يتحدث إليك حتى يحس باهتمامك لأنك إذا قعدت تطالع يمين وشمال هذا يدل على قلة الذوق .

صوت :

يجب عدم التحدث بصوت عال لكن ما يكون منخفض مره ....فالاعتدال افضل .

مقاطعه :

عدم مقاطعة من لا يزال يتكلم فهذه عاده سيئه جدا جدا ......
إلا إذا كان فيه موضوع خطير يستدعي .


علو:

اطلبي دائما العلو ,السمو ........والعلو شيء والتعالي شيء آخر الأول حقيقة والآخر خيال ...وما اجمل العلو إذا صاحبه التواضع

 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 08:39 PM   رقم المشاركة : 18
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

الأسرار الباطنية للقبلة
"ما كان لله ينمو، وما كان لغير الله يخبو".
--




إن من أسرار الوقوف بين يدي الله -عز وجل- بعد الوقت والمكان، سر القبلة.. لماذا أمر الله -عز وجل- الإنسان في الصلاة، أن يقف بين يديه مستقبلا القبلة؟.. والحال أنه أينما تولوا فثم وجه الله، ومع ذلك عند الصلاة يأمر الله -عز وجل- الإنسان، أن يولي وجهه شطر المسجد الحرام؟.. هنالك دروس عديدة في مسألة القبلة.
الدرس الأول: توحد الهمّ: عندما يصلي الإنسان، يتخذ لنفسه اتجاها ثابتا: صباحا، ومساء.. فرضا، ومستحبا.. ليلا، ونهارا.. أي أن له جهة ثابتة في هذه الحياة الدنيا، عند الانشغال بالعبادة.. معنى ذلك: أنه كما يتوجه بوجهه الظاهري إلى جهة ثابتة في الحياة الدنيا، كذلك عليه أن يتوجه بقلبه أيضا إلى جهة ثابتة.. فالإنسان المبعثر في التفكير: يقبل يوما على الدنيا، ويقبل يوما على الآخرة.. ويقبل يوما على صنف من أصناف الدنيا، ويقبل يوما آخر على صنف آخر.. ويهتم بمسكنه في يوم من الأيام، ثم يهتم بأهله في يوم آخر، ويهتم بطعامه وبملبسه...الخ!..

إن هذا الإنسان، الذي يعيش حالات التوزع، لا يمكنه أن يتوجه إلى الله عز وجل.. فعليه أن ينصب قبلة في باطنه، كما أن الله -عز وجل- نصب قبلة في الخارج، ونصب قبلة للملائكة.. وكما هو معلوم بأن هنالك قبلة في العرش، موازية للكعبة المشرفة في الأرض، تحوم الملائكة حول تلك القبلة العرشية.. وهذا المعنى يتمثل في أن يجعل الإنسان في قلبه محورا، يدور دائما حول هذا المحور.. وهو ما أشار إليه الإمام الصادق -عليه السلام- بهذا الحديث المعروف: (القلب حرم الله، فلا تسكن حرم الله غير الله).. فإذن، إن الدرس الأول هو توحد الهم.
الدرس الثاني: على المصلي أن يتوجه إلى الله -عز وجل- بتفكيره وبقلبه: ولكن بما أنه لا تدركه الأبصار، والإنسان خلق من المادة؛ فإنه يتوجه إلى المادة، وتستهويه.. لذا فقد جعل الله -عز وجل- لعامة المصليين والمسلمين كعبة ورمزا، يتوجهون إليه في الصلاة.. ولكن الخواص من المصليين، يرتقون عن هذه القبلة الظاهرية؛ ليعيشوا التوجه مع صاحب الكعبة لا الكعبة.. إن المتوجهين للكعبة في موسم الحج أو العمرة، وقلوبهم تذهب يمينا وشمالا، ما فائدة هذه المواجهة الظاهرية للكعبة، والقلب يعيش حالة الإدبار عن الله عز وجل؟.. على الإنسان عندما يتوجه إلى الكعبة، أن يستدبر كل شيء ما سوى الكعبة؛ أي ينصرف عن الدنيا، ويستدبرها.. وكذلك في عالم القلب، عليه أن يستدبر بقلبه ما سوى الله سبحانه وتعالى.
يقول الإمام الصادق -عليه السلام- كما روي عنه في تفسير سر القبلة، وفلسفة التوجه إلى الكعبة: (إذا استقبلت القبلة: فآيس من الدنيا وما فيها، والخلق وما هم فيه!.. واستفرغ قلبك من كل شاغل، يشغلك عن الله تعالى!.. وعاين بسرك عظمة الله عز وجل!.. واذكر وقوفك بين يديه، قال الله تعالى: {هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ}.. وقف على قدم الخوف والرجاء)!.. هذا هو الأدب الباطني، لاستقبال الكعبة والقبلة.
الدرس الثالث: أن الله -عز وجل- شكور، ويبارك في العمل الذي هو خالص لوجهه، ومثال على ذلك: العمل الذي قام به الخليل إبراهيم (ع) وساعده به ابنه إسماعيل (ع)، وكان دعاؤهما عند بناء ذلك البيت: {رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}؛ فتقبله الله بأحسن قبول!.. وأي قبول أعظم من أن يكون ذلك البناء المتواضع -الذي رفعت حجارته قبل آلاف السنين، في واد غير ذي زرع- مثابة للناس وأمنا، وادخره الله -تعالى- قبلة خاصة للمسلمين، وللنبي المصطفى (ص) خاتم الرسل إلى يوم القيامة!..
فكم على الأرض من قصور، وآثار، وحضارات: جاءت، وارتفعت، ثم بادت!.. ولكن بقي هذا البناء المتواضع، في ذلك الوادي، الذي لا زرع فيه، ولا ماء!.. أوَ ليس ذلك درس من دروس الشكر والخلود للعمل، إذا انتسب إلى الله عز وجل؟!... وكيف أن الله -عز وجل- جعله خالداً؛ لأن الذي بنى البيت إنما قصد به وجه الله الكريم.. "ما كان لله ينمو، وما كان لغير الله يخبو".

 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 09:10 PM   رقم المشاركة : 19
الكاتب

مجابلي بارز

الصورة الرمزية النورس

النورس غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








النورس غير متواجد حالياً


 

بألواننا تحلو الحياه‎





حينما نمسك بـِ الفرشاة ونبدأ بـِ الرسم على الورق
لا نتوقف عند لونٍ واحد
بل نملأها بـِ جميع الالوان و ننهيها بـِ ابتسامة عريضة وشعور رائع بـِ الفخر..!










عندما تقتحم حياتك ظروف صعبه وتتركك امامها ذابله ضعيفه
عندما تختفي منها ملامح الفرح فتتفاجئ بحياتك يملؤها الحزن
عندما تقسو عليك الحياة وتجرعك الهموم والآلام







عندها

لا تتوقف وتغلق على نفسك الأبواب وترتدي ثياب السواد
بل انظر إلى الحياة من خلال نافذة ملونه
ستجد أن هذا الكون
واسع و مبهر و جميل
ستجد أن الحياة رائعه بجميع الالوان









وجميع الالوان ساحرة / بلا إستثناء ..,

لنتأمل معا قليلا الى الاطفال و هم يرسمون
سنجدهم جميعا مغرمون بـ الالوان ..

يرسمون و يدمجونها معا
وما أن ينتهون
حتى نرى منهم لوحات جميله تملؤها الالوان...
لوحات رسمتها البراءة
و بعفوية و انطلاقة و حب أنتجت لنا أيديهم من خلالها الإبداع و السعادة..
ربما تكون في نظرنا لا معنى لها لكن الألوان جمـّلّتها حتى أصبحت أروع من لوحات بيكاسو








ارسم حياتك كما يرسمها الاطفال وبكل الالوان ستجد حياتك اكتسبت معنى رائع للـ (حياه )

و تذكر أن


الأحزان في هذه الحياة و الظروف التي تواجهها ليست إلا عقبة تعيق استمرارنا في العطاء وتسلب الفرحة منا
وكل ماعلينا هو ان نقف أمامها بقوه ولا نستسلم للضعف ونرضخ له

لا تجعلها تتجرأ على إنزل دمعتك ..
ازرع بذور الأمل في أعماق قلبك
لاتستسلم لليأس ولظلامه القاسي فانت تستطيع العيش بنور الامل و التفاؤل فهما المفتاح الذي يدخلك للسعادة من اكبر أبوابها
عيش حياتك بالألوان ولا تقول لااستطيع لانك تستحق ذلك وبجداره فلا تحرم نفسك
انت تملك قوه هائله تستطع بها مواجهه الالم نعم الآن وبقوه واجه احزانك بالامل و لون حياتك بكل الالوان









لا تقول إني وحيد في هذه الحياة لا أحد يفهمني ليس هناك من يشعر بي ..

أما علمت أنها دار فناء .. ؟!





وأن هذه الدنيا هي أحقر مارأينا و كلنا نعلم أننا سـ نرحل منها لا محال..!

تذكر نعم الله عليك





تذكر ..
أن لك يدان تمسك بها الأشياء ..
و رجلان تمشي عليها ..
و عينان تبصر بها ..

و أذنان تسمع منها ..
و و و و و و

بـل لديك أعظم شـيْ وهو قلبك الذي ينبض ..

فـ لماذا احيا الحزن بما اني استطيع ان احيا السعاده ؟!

مهما اشتد الظلام فـ شمعة واحده كفيلة بأن تبدد سواده .. ومهما طال الليل فهناك بعده فجر مشرق كفيل بأن ينسيك ظلامه ..








وإن كنت تسير في طريق الأشواك
اذهب الى بستان غيره ملئ بــ الورود ستجد نفسك نسيت الالم و استنشق عبير الامل ..

أرأيت كم هي كـبيرة هذه الدنيا .!

كم هي رائعة و جميله ..

بالتفاؤل و الإبتساامه ..!

كل مشكلة ولها حل ..

وكل داء له دواء ..!

انــهض ,,, وحـارب احـزانكـ ... بفــرشاة ... قوسـ اللهـ ,,, وتماسكـ ,,, وابنــي ,,,,
لكـ جســـــر تعبـر عليهـ ,,,, اللى شاطـئ الفــرح


 

 




توقيع :


هجرت البعض طوعاً لأني
رأيت قلوبهـــــم تهـــوى فراقي ..نعم اشـــتاق !!!
ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
وارغب وصلهــــم دوما , ولكن ..؟
طريق الذل لا تهواها ســــــــاقي !!!

 

رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 12:10 AM   رقم المشاركة : 20
الكاتب

مجابلي فضي

الصورة الرمزية اهل البيت قدوتي

اهل البيت قدوتي غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








اهل البيت قدوتي غير متواجد حالياً


 

خيي الفاضل خطوات في القمة الروعة واهمهاا للاقناع

تذكر آن كل إنسان يتعرض للمشاكل وليس أنت من يتعرض لهذا الكم من المشاكل في الحياة
عبارة رائعة شدتني بقوة مم تجذب النفس في طريق الاقناع
مع كل الشكر والتقدير لك
تحياتي اهل البيت قدوتي

 

 




توقيع :


رحم الله من قرأ المباركة الفاتحة واهدى ثوابها الى خادم اهل البيت
حسين محمد المؤمن والى ارواح المؤمنين والمؤمنات كاااافة

مشكورة حورية الجنة على الأهداء الرائع

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.