العودة   منتديات المجابل > الأقسام الــعـــامــة > المجابل -العام

أخر المشاركات :

التسجيل قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-16-2012, 08:15 AM   رقم المشاركة : 1
الكاتب

الملف الشخصي








صداح آل محمد غير متواجد حالياً


 

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل الله عل محمد وآله الطاهرين
من أنا ؟ وكيف كان بدء خلقي ؟ على أي أرض أعيش ومن مال من آكل ؟ من الذي أوجد لي الهواء الذي أتنفسه والماء الذي أشربه والطعام الذي آكله ؟ أمن تلقاء نفسي أتحرك ؟ كلامي من الذي وهبنيه أم أنني اصطنتعنه لنفسي ؟ دبيبي على هذه الأرض أأنا اهتديت إليه من تلقا نفسي ؟ وسعيي الحثيث للعمل على ما يبقيني حياً ألا يدل على ضعفي ؟ وحاجتي للماء والهواء والطعام النوم أليس له دلالة على فقري ؟

إذاً مالي أرى نفسي وكأني الرب المعبود أحتقر من هو أضعف مني وأتجبر وأتغطرس وكأنه لا رب لي ، ألا أستحي من الله الذي خلقني الله من نطفة أمشاج ثم أتم خلقتي وأنعم علي بالعيش على أرضه آكل من خيراتها وأشرب من عذب مائها وأتنفس من هوائها وهداني للسعي في مناكبها لأحيا حياة طيبة أتعفف بها عن الحاجة إلى المخلوقين مثلي ، ثم ابتلاني بالعلل والآلام وقهرني بالموت والفناء ومع ذاك أعصيه وأتفرعن عليه وأتسلط على من هم تحت رعايتي لأكن عليهم سبعاً ضارياً أنهش لحومهم وأبدي عوراتهم وأتلذذ بذلهم وسفك دمائهم ، وكأني الملك الذي لا يفنى والعزيز الذي لا يُذل ، أراني في نعمة فلا أشكر المنعم ، وأراني في صحة فلا أستغلها لما فيه خيري وصلاحي بل أسخرها للعبث والفساد متجاهلاً أن هناك عين تراقبني وتترصد حركاتي وسكناتي فإذا ما تماديت في الخطيئة وانغمست في المعاصي خرجتُ من رحمة الرحمن ليرسل علي ما ينغص علي عيشي ويشعرني بضعفي ومع ذاك أصر على الجحود ومعصية المعبود متجاهلاً ما أنا فيه من تبدل الحال من تفرعن وتجبر وتسلط وطغيان إلى ذل وهوان قد افتضح أمري وبانت عوراتي ليشاهدها عامة الخلق ويتشفى مني من كنت بالأمس قد أودعته سجني ووكلت عليه من لا يعرف للرحمة سبيل من جلاوزتي ، لينتهي بي الحال إلى التواري عن الأنظار فيأخذني العزيز الجبار أخذ عزيز مقتدر فأخسر بذلك حياة الدنيا التي فرطت فيها بسوء العمل ليكون مصيري في الآخرة عظيم عسير ، أنادي حينها بالويل والثبور وأدعو ربي قائلاً رب ارجعون فلا أرى إلا مقامع النار تهوي على رأسي ويأتي النداء ذُقْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ 49 سورة الدخان

المستجار بالله من حياة تكون نهايتها هذا العذاب الخالد ، فخير لي أن لا أكون على أن أكون عاصياً جاحداً لربي ومتجبراً ظالماً لمن هم مثلي من أبناء جنسي ، رب أنت أعلم بحالي فإن كان عمري مليئ بظلم العباد فخذه وأرحني قبل أن يأتي اليوم الذي أرى فيه نفسي مكبوباً في النار على حر وجهي ، وإن كان عمري يحوي الخير والصلاح فأبقني لأستزيد مما فيه صلاحي لأسعد غداً برضاك وأستقر في رحمتك وأسكن في نعيم جنانك مع من أنعمت عليهم من الأنبياء والأولياء والصالحين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً

صــ آل محمد ــداح

 

 




توقيع : صداح آل محمد

 

رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 10:52 AM   رقم المشاركة : 2
الكاتب

مراقب عام

الصورة الرمزية لمسة إبداع

لمسة إبداع غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








لمسة إبداع غير متواجد حالياً


 

الله يعطيك ألف عافية

ع الكلمات الرائعة

الله يرحمنا برحمته الواسعة

بإنتظار جديد قلمك بشوق |.,’

 

 




توقيع :

 

رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 11:15 PM   رقم المشاركة : 3
الكاتب

الملف الشخصي








التائبه غير متواجد حالياً


 

إن طاع عمري فقد زدات به أزري أنا لها كل يوم من بني البشر
فإن وقفت أمام الله يسألني عن أي سوء وحكم الله بالقدر
كيف الجواب ونفسي لا تحذرني من كل ذنب وقد أخطأت في الصغر
فكيف أمحو ذنوبي بعد أن ركبت نفسي وقد جاءت على الكبر
لكنني جئت عند الله معتذراً وتائباً بعد ما كنت في الخطر
فالله يقبل مني ما أتوب له لأنه قال في القرآن للبشر
توبوا إلى الله يرحمكم برحمته ويعفو عمن عصى لو كان في النذر
فمن عصاه فنار الخلد مسكنه ومن أطاع سيطعمهم من الثمر
أطيعوا إلهي وجودوا في عبادته ستحصلون على الغفران في الحفر
من ذا الذي كون الأفلاك كالقمر وكون الروح في الإنسان كالبصر
وجاعل الإنس تمشي في مناكبها تطغي بخالقها منذو صباء الصغر
فيجعلوا الشمس والأحجار آلهة ويعبدون شروق الشمس بالكفر
الحكم لله لا للمرء ممتثلاً هو الذي خلق الأشياء بالقدر
إن شاء يجعلها في الورد ذاكرة أو شاء يهلكها فالله مقتدر
أخي في الله
هذا عباب قلمي ونسيج أفكاري وحلجات مشاعري
أنثرها على شواطئ حروفكم
ولكم الشكر والتقدير والامتنان
ودمتم بكل الود

 

 




توقيع : التائبه
اللهم صل على محمد وآل محمد
وعجل فرجهم
واجعلنا من انصارهم

 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 12:14 AM   رقم المشاركة : 4
الكاتب

مجابلي ذهبي

الصورة الرمزية بنت الرضا

بنت الرضا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







بنت الرضا غير متواجد حالياً


 

اللهم صل على محمد وآل محمد


ياربي غفرانك


سلمت يداك أخي (صداح آل محمد )


في ميزان حسناتك يارب

تحياتي

 

 




توقيع :


 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 12:50 AM   رقم المشاركة : 5
الكاتب

مراقب

الصورة الرمزية المميزه

المميزه غير متواجد حالياً


الملف الشخصي








المميزه غير متواجد حالياً


 

طرح اعتدنا عليه في تميزه

جعله الله في ميزان اعمالك

يا حق

 

 




توقيع :



 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 01:17 AM   رقم المشاركة : 6
الكاتب

مشرفة منتدى المرأة والفن التشكيلي

الصورة الرمزية المبتسمة دوماً

المبتسمة دوماً غير متواجد حالياً


الملف الشخصي







المبتسمة دوماً غير متواجد حالياً


 

كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

 

 




توقيع :


 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 10:51 PM   رقم المشاركة : 7
الكاتب

الملف الشخصي








صداح آل محمد غير متواجد حالياً


 

طيب الله أعمالكن وباركها لكن وجعل ختامخا مسك يفوح من الجنان

لكن الود الأخوي عزياتي الفاضلات

لمسة إبداع - التائبة - بنت الرضا - المميزة - المبتسمة دوماً

 

 




توقيع : صداح آل محمد

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.